غياب محاميهم يعطّل الفصل في ملف غرق سفينة بشار

أرجأت محكمة الجنايات بمجلس قضاء الجزائر أمس والى غاية الدورة الجنائية القادمة، محاكمة ستة اطارات بمجمّع النقل البحري “كنان” المشتبه تورّطهم في التسبّب بغرق سفينة بشار في نوفمبر من سنة 2004  ووفاة 16 عنصرا من طاقمها وذلك لعدم تعيينهم لمحامين للدفاع عنهم.

ووجّهت الى كل من مدير قسم التجهيزات والشؤون التقنية بمجمّع ”كنان”، المفتش التقني بالباخرة ، مدير التجهيزات بالبواخر الخارجية، المدير التقني للبواخر ذات الحمولة بالتجزئة، المهندس التقني المكلّف بمتابعة البواخر ونقيب ثاني للملاحة الساحلية تهم وضع تجهيزات تحت تصرّف ربّان سفينة غير مجهّزة بكفاية أدّى إلى غرقها ووفاة الطاقم الذي كان على متنها إلى جانب تهمة إبحار سفينة انقضى سند أمنها وجنحة عدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر.

..وتأجيل محاكمة تونسيات يهربن الكوكايين

كما أجّلت محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة الى تاريخ 26 فيفري المقبل الفصل في الملف القضائي المتعلّق بشبكة دولية لتهريب المخدرات تتكون من تونسيات خطّطن لترويج قرابة ستة كيلوغرامات من مخدّر الكوكايين.

وتضمّ الشبكة خمس فتيات تتراوح أعمارهن بين 24 و38 سنة من جنسية تونسية انطلقن من البرازيل باتجاه الإمارات العربية وتحديدا  من دبي قبل أن يدخلن الجزائر ومنها يتوجّهن إلى أوروبا، قبل ان يتم ضبطهن بمطار هواري بومدين على ثلاث مراحل متلبسات بحيازة 5.734 كيلوغرام من مخدر الكوكايين الصافي.

وتبيّن من التحرّيات، ان النسوة كن تتلقين توجيهات دقيقة عبر أجهزة اتصال جد متطوّرة تحدّد مسار تحركاتهن بالجزائر إلى حين مغادرتهن الجزائر وفق خطة مدروسة من قبل جماعة إجرامية دولية.

ص.ب