يواجهان تهم التهديد بالتشهير والشروع فيه والمساس بالوحدة الوطنية وإحباط معنويات الجيش

أجلت أمس غرفة الاتهام لمجلس قضاء وهران، النطق بقرارها في التهم الموجهة للصحفي السعيد بودور، والمبلغ عن الفساد تونسي نور الدين، إلى يوم 10 مارس القادم.

هذا وتفاجأ دفاع المتهمين بمرافعة ممثل النيابة العامة الذي التمس فيها إسقاط التهم الجنائية عن الصحفي السعيد بودور وتكييفها كجنحة، وهو ما كان دفاعه يعتزم المرافعة له.

وكانت ذات الغرفة، قد أجلت النظر في هذه القضية الأسبوع الماضي، بسبب غياب رئيستها، وهي القضية التي وجه فيها قاضي التحقيق للغرفة الخامسة لمحكمة وهران للمتهمين، تهم التهديد بالتشهير والشروع فيه بالنسبة لتونسي نور الدين، ونفس التهمتين لسعيد بودور، مع تهم أخرى كثيرة منها المساس بالوحدة الوطنية، إحباط معنويات الجيش، وبث منشورات من شأنها المساس بالمصلحة الوطنية وغيرها.

الحبس لـ 17 معتقلا من الحراك بمستغانم والبراءة للمناضل الحقوقي قدور شويشة

أصدرت أمس الغرفة الجزائية بمجلس قضاء مستغانم، حكما بشهرين حبسا نافذا وغرامة مالية تقدر بـ 50 ألف دج في حق 17 معتقلا من الحراك، بتهمة إهانة هيئة نظامية، والتجمهر غير المسلح، والتحريض على التجمهر غير المسلح.

من جهة أخرى، نطقت أمس الغرفة الجزائية لمجلس قضاء وهران، ببراءة المناضل الحقوقي والأستاذ الجامعي والنقابي قدور شويشة، وأسقطت الحكم بالحبس لمدة سنة الصادر ضده يوم 10 ديسمبر 2019 في محكمة الجنح بتهم التحريض على العصيان المدني وتهديد الوحدة الوطنية وغيرها.

خالد.ب