ولاية الجزائر ترفض منحها الترخيص

أجلت فعاليات المجتمع المدني، اللقاء التشاوري الذي كان مقررا تنظيمه اليوم على مستوى قاعة “صافكس” بالعاصمة إلى غاية 24 أوت الجاري، بعد رفض مصالح ولاية الجزائر منحها الترخيص لهذا النشاط.

أوضحت فعاليات المجتمع المدني، في بيان لها أمس تحوز “السلام” على نسخة منه، أنه في الوقت التي كانت تنتظر من السلطات في البلاد التعاطي بإيجابية مع طلبها الخاص بعقد لقاء تشاوري بقاعة “صافكس” في الصنوبر البحري بالعاصمة الهدف منه مناقشة حالة الانسداد التي تعرفها البلاد والتحديات الكبرى التي تميز الدخول الاجتماعي الذي هو على الأبواب، استغربت تجاهل مصالح ولاية الجزائر لمسعاها مؤكدة عدم تلقيها إلى غاية مساء أمس أي رد ما يوحي ضمنيا برفض منحها الترخيص لهذا النشاط الذي أعلنت – يضيف المصدر ذاته – تأجيله إلى غاية 24 أوت الجاري، وتنظيم ندوة صحفية اليوم على الساعة 11:00 صباحا بمقر الإتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين، وذلك من أجل إعطاء المزيد من التفاصيل حول الموضوع.

في السياق ذاته، ذكرت فعاليات المجتمع المدني، في بيان لها منذ يومين، أن اللقاء التشاوري السالف الذكر (المؤجل) سيعرف مشاركة 15 تشكيلة سياسية و20 شخصية سياسية ونخب جزائرية وفاعلين ميدانيين، لبحث سبل تجسيد مسعى عقد الملتقي الوطني الجامع.

هارون.ر