رزيق يتخذ إجراءات استعجالية في قطاعه لمواجهة “كورونا”

  • استحداث لجنة خاصة لمتابعة انعكاسات تفشي الوباء على مستوى القطاع 

قرر كمال رزيق، وزير التجارة، استحداث لجنة خاصة تعنى بمتابعة انعكاسات تفشي وباء كورونا على مستوى القطاع، وتأجيل كل العطل السنوية وعطلة نهاية الأسبوع لكافة الأعوان والموظفين طيلة شهر جويلية، في إطار جملة من الإجراءات ذات الطابع الاستعجالي لمجابهة تفشي وباء كورونا.

شدد الوزير، خلال إجتماع طارئ بواسطة تقنية التحاضر المرئي عن بعد، جمعه أول أمس بعيسى بكاي، الوزير المنتدب المكلف بالتجارة الخارجية، والمدراء الولائيين والجهويين للتجارة، ممثلين لـ 13 ولاية التي شهدت ارتفاعا قياسيا لحالات تفشي وباء “كورونا” في الأيام الأخيرة، على إلزامية التطبيق الصارم لتعليمات جراد الوزير الأول الخاصة بمحاربة كل ما يمكنه أن يؤدي ويساهم في انتشار الجائحة، وهذا تحت سلطة السادة ولاة الجمهورية وبالتنسيق مع مختلف اللجان الأمنية على المستوى المحلي، وفي ذات السياق، اتخذ وزير التجارة جملة من الإجراءات ذات الطابع الاستعجالي على غرار تأجيل كل العطل السنوية وعطلة نهاية الأسبوع لكافة الأعوان والموظفين طيلة شهر جويلية، إضافة لاستحداث لجنة خاصة تعنى بمتابعة انعكاسات تفشي وباء كورونا، فيما يخص قطاع التجارة على المستويين المركزي والمحلي تشتغل على مدار الساعة، مضيفا أن المسؤولية التي تقع على عاتق إطارات وموظفي القطاع اليوم، ليست مسؤولية مهنية فقط وإنما واجب وطني مقدس في ظل تردي الأوضاع الصحية.

هذا وطالب المسؤول الأول عن قطاع التجارة في البلاد، بالمناسبة، باتخاذ كافة الإجراءات الردعية التي ينص عليها القانون مع أي مخالف أو من يعرض سلامة وصحة المستهلكين والمواطنين للخطر مع تجنيد كافة مستخدمي وعمال القطاع الذين تتوفر فيهم كل الشروط للعمل التحسيسي والرقابي.

جمال.ز