اقترب نيوكاسل بشكل كبير من البقاء لموسم آخر في الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد فوزه على ساوث هامبتون، أول أمس، لكن الشكوك لا تزال تحيط بمستقبل المدرب رافائيل بينيتيز.

وكان المدرب الإسباني، الذي أعاد نيوكاسل للدوري الإنجليزي الممتاز وتمكن من الإبقاء عليه في أمان، غير مقنع عندما سئل عما إذا كان سيمدد عقده إلى ما بعد الصيف المقبل.

وقال بينيتيز: “مستوانا يؤهلنا لأن نكون في المراكز ما بين السابع والعاشر في جدول الترتيب”.

وأضاف: “أنا المدرب حتى 30 جوان المقبل. يمكننا أن نتطلع للإمكانيات المتاحة. عندما تشاهد الفرق في المراكز من السابع إلى 15، فستجد أن بوسعنا منافستهم”.

ويبدو بينيتيز، محبطًا حقا بسبب مستوى الاستثمار في التشكيلة، وسيطلب على الأرجح إبرام تعاقدات كبيرة من المالك مايك أشلي خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.