الداخلية تراسل الولاة وتلزمهم بضمان تطبيق هذا الإجراء

قرّرت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، منع بيع المواد التبغية للقصر وإستعمالها في الأماكن العمومية، وكذا الإشهار المتعلق بها.

أبرقت مصالح نور الدين بدوي، ولاة الجمهورية، والولاة المنتدبين، بتعليمة صادرة عن مديرية الحكامة المحلية، تحوز “السلام” على نسخة منها، تلزمهم من خلالها بضمان تطبيق الإجراء السالف الذكر، وذلك بهدف الحد من إمكانية وصول الشباب والقصر للمواد التبغية تطبيقا للإستراتيجية التي سطرتها اللجنة الوطنية لمكافحة التدخين والوقاية منه، كما أكدت الداخلية، في هذا الصدد، إتخاذ عدة إجراءات من بينها تعديل كيفيات إصدار السحب التجاري لبيع المنتجات التبغية، والإشهارات ذات الصلة، وكذا مراجعة المدونة الوطنية للأنشطة التجارية.

للإشارة منعت الداخلية، التدخين داخل الإدارة العمومية سواء تعلق الأمر بمراكز التكوين أو المنشآت التربوية أو التعليمية على وجه الخصوص تلك التي تستقبل القصر والشباب.

تجميد منح السجل التجاري لبيع المواد التبغية

كما تضمنت التعليمة الوزارية ذاتها، تجميد منح السجل التجاري لبيع المواد التبغية للمكتبات والمحلات التجارية الخاصة لبيع المواد الغذائية والمشروبات، ومحلات مواد التنظيف والتجميل، وكذا الفنادق والمطاعم والمقاهي، إلى غاية تعديل المدونة الوطنية للسجل التجاري التي تفصل بين ممارسة نشاط بيع المواد التبغية والنشاطات التجارية الأخرى.

جواد.هـ