أكد فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد الإسباني اهتمام ناديه بالتعاقد مع إيدين هازارد، قائد المنتخب البلجيكي لكرة القدم ونجم تشيلسي الإنكليزي في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، من دون أن يقدم إجابة صريحة بشأن التقارير عن اهتمامه بأحد نجمَي باريس سان جيرمان الفرنسي، كيليان مبابي والبرازيلي نيمار دا سيلفا.

وربطت التقارير الصحافية بين هازارد(27 عاما) وريال منذ مدة طويلة، لكن الانتقال هذا الصيف يبدو أقرب من أي وقت مضى. وأشارت صحيفة “ليكيب” الفرنسية في ماي الحالي، إلى أن الاتفاق بات منجزا، وسيعلن عنه بعد أن يخوض البلجيكي مع فريقه، نهائي مسابقة الدوري الأوروبي (“يوروبا ليغ”) ضد أرسنال اليوم في باكو.

وقال بيريز في تصريحات إذاعية: “أبدي اهتماما كبيرا بقدومه إلى مدريد، لن أكذب بهذا الشأن وآمل في أن يتمكن من اللعب هنا هذا العام”.

وتابع: “منذ أعوام عدة ونحن نرغب في الحصول على توقيع هازارد، وآمل في أن يأتي هذا العام. إلى الآن لم نحقق هذا الأمر، لكن هذه المرة عقده مع تشيلسي ينتهي في العام المقبل”.

ويتوقع أن يعمد ريال في فترة الانتقالات الصيفية إلى إجراء تعديلات واسعة على تشكيلته بقيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان، الذي عاد خلال الموسم المنصرم لتولي مهامه خلفا للأرجنتيني سانتياغو سولاري. وستكون هذه التغييرات ضمن محاولة ريال تعويض الموسم المخيب الذي اختبره في 2018-2019، إذ اكتفى بالحلول ثالثا في إسبانيا، وفقد لقب دوري أبطال أوروبا الذي توج به ثلاث مرات تواليا بين 2016 و2018.

وفي حين تحدثت تقارير صحافية أيضا عن إمكان تعاقد ريال مع أحد أغلى لاعبين في العالم، أي نيمار أو مبابي من سان جيرمان،            قال بيريز: “لم أتحدث الى زين الدين زيدان عن مبابي أو نيمار”.

واضاف: “إذا أردنا لاعبا من باريس سان جيرمان، سنتصل برئيس النادي القطري ناصر الخليفي”.

ودافع بيريز عن لاعبين كانوا في الآونة الأخيرة محط انتقادات المشجعين والصحافية الإسبانية، وفي مقدمهم لاعب الجناح الويلزي غاريث بايل.

وختم قائلا: “بعض اللاعبين تعرضوا للاهانة، تم إطلاق صافرات الاستهجان تجاههم، وهم لاعبون سيدخلون في تاريخ النادي. الأمر ليس ملائما”.