خلال انتخابات “أكنوا” في اجتماع طوكيو  نهاية الأسبوع

قدم أربعة مترشحون، من بينهم رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية (الكوا) مصطفى بيراف، ملفات ترشحهم لرئاسة جمعية اللجان الأولمبية الإفريقية (أكنوا)، وذلك خلال الجمعية العامة الانتخابية للهيئة الإفريقية، المقرر إجراؤها على هامش اجتماع اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية الدولية، ما بين الأربعاء إلى الجمعة بطوكيو اليابان.

وبالإضافة إلى بيراف رئيس الكوا ورئيس أكنوا بالنيابة منذ عدة أشهر، ترشحت ثلاثة أسماء أخرى لقيادة الهيئة الإفريقية، ويتعلق الأمر بكالكابا مالبوم (الكاميرون)، ليديا نسيكيرا (بورندي) ونيغروس مالييليا كغوسييتسيل (بوتسوانا).

وكان بيراف البالغ من العمر 64 عاما، من بين الأوائل الذين أعلنوا ترشحهم لرئاسة الهيئة القارية وهو الذي تم انتخابه، في منصب النائب الأول لرئيس (أكنوا)، للعهدة الخامسة على التوالي، شهر ماي 2017 بجيبوتي.

وصرح مصطفى بيراف الذي يعتقد أنه يملك كل الحظوظ للفوز بالانتخابات لوكالة الأنباء الجزائرية :”اعتقد أنني اكتسبت نظرة واضحة خلال العهدات الخمس التي أمضيتها في الهيئة الإفريقية. لقد تحدثت مع زملائي حول هذا الموضوع واتفقنا على أن أترشح لتسيير جماعي”.

وكالات