أكد مسامحته ملال على اتهاماته الخطيرة ليقينه أن هناك من “غلطّوه”

أكد رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية مصطفى بيراف لوسائل الإعلام صبيحة السبت بطريقة غير مباشرة التحاقه بالمسيرات الشعبية السلمية المليوينة وضم صوته للمتظاهرين الرياضيين الجزائريين، المناهضين لترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة.

وعلق بيراف رئيس “الكوا” ورئيس مجموعة اللجان الاولمبية الإفريقية في رده حول رأيه في انضمام لاعبي كرة القدم والمنتسبين لمختلف الرياضات الأخرى إلى الحراك الشعبي المناهض للعهدة الخامسة إن :”الرياضيين الذين خرجوا في مسيرات هم من الشعب ولديهم صوتهم المسموع”.

ومن جهة أخرى رفض بيراف على هامش الملتقى الذي نظمته اللجنة الأولمبية بفندق “AZ” بزرالدة تحت عنوان “المرأة والرياضة” احتفالا بيوم المرأة العالمي، الرد على إتهامات رئيس شبيبة القبائل شريف ملال في اول ظهور إعلامي له منذ الاعتداء الذي تعرض له الاخير واتهمه وقتها بالوقوف وراءه، وقال: “أنا أسامح شريف ملال على إتهاماته، وهناك اشخاص غلطوه”.

رؤوف.ح