وفاق سطيف

يعيش بيت وفاق سطيف واحدا من اسوأ مواسمه خاصة مع الهزات الكثيرة التي لاحقت النادي بعد الاقصاء من الكأس وكذا خسارة البوديوم وهو ما اثر في الانصار كثيرا وجعلهم يخرجون من اجل مطالبة الجميع بالرحيل بما ان الفريق ضمن مكانته في حظيرة الكبار حيث القت الخسائر المتكررة للنادي بظلالها على الفريق الذي اضحى مستهدفا من طرف الجميع خاصة المعارضة التي تبحث عن امكانية قيادة الفريق.

حمّار لن يخرج هكذا وسيتكلم كثيرا يوم الجمعية العامة

يذكر ان الرئيس حسان حمار اكد في وقت سابق على انسحابه النهائي من قيادة الوفاق مع نهاية الموسم الجاري وهو ما جعله يطلب من المسؤولين ضرورة اعداد التقريرين المالي والادبي والذي يسمح بوضع كل كبيرة وصغيرة في الجمعية العامة القادمة والتي ستعرف الكثير من المفاجآت خاصة وان حمار لا ينوي الرحيل هكذا حيث يسعى لتوضيح الكثير من الامور التي كانت تحدث في خبايا النادي.

قضية أمادا ستحل قبل مغادرة حمّار وإيفياني «اللغز»

من جهته اكد الرئيس على ان ادارته ستعمل على تسوية قضية امادا في الساعات القادمة مثلما هو متفق عليه مع اللاعب نفسه وهو ما اراح عشاق النادي الذين كانوا يتخوفون من عواقب وخيمة خاصة وان مهلة الفيفا انتهت يذكر ان مصير اللاعب فيفياني لم يتحدد بعد حيث ينتظر الجميع معرفة مصيره مع النادي حيث لحد الساعة لم يقم بالتأشيرة بالرغم من كون البطولة لم يبق منها سوى 4 جولات يذكر ان اللاعب لم يشارك اطلاقا مع الاكابر وقضى 6 اشهر من دون مشاركة.

هشام رماش