منح بغداد بونجاح التقدم للمنتخب الوطني الجزائري في الدقيقة الأولى من نهائي كأس أمم إفريقيا المقامة حاليا بمصر، حيث استفاد نجم السد القطري من تمريرة مميزة من زميله إسماعيل بن ناصر ليقوم الأول بعمل فردي جيد ويسدد بقوة، لتصطدم كرته بالمدافع سليف ساني، ما خادع الحارس غوميز، الذي لم يحرك ساكنا، بعدها حاول تعداد الخضر تسير اللقاء مع أفضلية طفيفة لـ”أسود الترينغا” دون خطورة حقيقة على مرمى الخضر، إلى حين إعلان الحكم الكاميروني أليوم انتهاء الشوط الأول بتفوق المحاربين بهدف نظيف.