أجرته الشهرية تضاعفت وبات يحصل على 2.4 مليون أورو سنويا

بات بغداد بونجاح هداف المنتخب الوطني ولاعب نادي السد القطري من بين أبرز المرشحين لخطف الأنظار في كأس أمم إفريقيا القادمة، مع الخضر، في ظل المستوى المميز الذي يقدمه اللاعب منذ أول مباراة خاضها مع المحاربين.

وأغدقت مجلة “جون أفريك” لاعب اتحاد الحراش الأسبق، بالثناء والمديح، في ظل المستوى المميز الذي يقدمه بغداد من مباراة لأخرى سواء مع المنتخب الوطني أو فريقه السد القطري.

ورشح ذات المصدر بونجاح في تقرير مطول، ليكون من بين أبرز الأسماء التي ستصنع الحدث وتخطف الأنظار خلال نهائيات كأس أمم إفريقيا التي ستحتضنها مصر، لاسيما وان المهاجم الجديد للمنتخب الوطني بات رقما صعبا ومميزا في تشكيلة الناخب الوطني جمال بلماضي، نظرا للحس التهديفي والإمكانيات الهجومية الكبيرة التي يتمتع بها.

راتبه بلغ 2.4 مليون أورو سنويا

من جانب آخر، تطرقت مجلة “جون أفريك” إلى السبب الرئيسي الذي جعل بغداد بونجاح يقرر تجديد عقده مع السد القطري، رغم تلقيه عددا من العروض المغرية في البطولة الفرنسية.

وكشفت ذات المصدر أن مهاجم المنتخب الوطني بات يحصل على 200 ألف أورو، شهريا بعدما كان يتلقى في وقت مضى خلال العقد الأول مع ناديه السد 80 ألف أورو، وهو ما يعادل 2.4 مليون أورو سنويا.

وتعتبر إدارة السد أن بونجاح يستحق هذا المبلغ، بما أنه حقق أرقاما مميزة، حيث تصدر قائمة هدافي دوري أبطال آسيا بـ 13 هدفا، كما دون 35 مباراة في 19 مباراة في البطولة القطرية، ليحطم الرقم القياسي السابق.

إيسري.م.ب