عبر بغداد بونجاح عن سعادته البالغة بعد تتويجه رفقة السد القطري بدوري نجوم قطر بعد غياب دام 6 أعوام عن خزائن الفريق، موضحًا أن الطريق نحو المجد لم يكن سهلًا أبدًا وأن هدفه القادم التتويج القاري.

وقال بونجاح لموقع كووورة بعد حسم اللقب أمام الاهلي بسباعية حين وسع الفارق عن الغريم الدحيل :”سعادتي لا توصف بهذه البطولة، لأنها أول درع دوري لي منذ انضمامي للسد. لقد حصلت مع السد على كأس الأمير، وعلى كأس قطر، وكنا قريبين جدًا من درع الدوري الموسم الماضي، لكننا لم نوفق، وبالتالي فرحتي كانت كبيرة للغاية اليوم”.

وأضاف حول مشوار الفريق نحو اللقب :”الطريق كان في منتهى الصعوبة، واجهنا خلاله منافسة شرسة من فريق الدحيل حامل اللقب، الذي ظل متصدرًا لجدول الترتيب لفترة ليست بالقصيرة من الموسم، لكننا نجحنا، ولله الحمد، في الانقضاض على القمة، ولم نتخلَّ عنها، لكن ما أحب قوله، والجميع يعرفه، أن طريقنا نحو الدرع لم يكن أبدًا مفروشًا بالورود”.

وأكد المهاجم الجزائري أن الموسم لم ينته بعد، وأن الهدف القادم هو الفوز بكأس أمير قطر ومن ثم المضي بعيدًا في دوري أبطال آسيا، مضيفًا حول حظوظ السد في البطولة القارية :”السد فريق كبير، ولا يستهان به، ويضم بين صفوفه نخبة من أفضل اللاعبين أصحاب الإمكانيات الهائلة، والخبرات الكبيرة، وبالطبع لديه القدرة على الوصول بعيدًا، وعلى المنافسة بقوة على اللقب القاري”.

وأتم الهداف التاريخي للدوري القطري :”ندرك تمامًا أن الحصول على دوري الأبطال ليس بالأمر السهل؛ في ظل قوة المنافسة، لكننا في الوقت نفسه نثق في إمكانياتنا، وسنبذل كل ما في وسعنا من أجل إسعاد جماهيرنا في البطولة القارية”.

يُذكر أن بونجاح تصدر قائمة الهدافين التاريخيين للدوري القطري برصيد 39 هدفًا قابلين للزيادة، وقد سجل هاتريك في مباراة الأهلي الأخيرة كما أن حطم رقم أفضل هداف جزائري في موسم واحد الذي كان بحوزة ناصر بويش بـ36 برفعه لرصيده الى 39 وهو رقم يجعله في صدارة هدافي العالم.

رؤوف.ح