اتحاد عنابة

يبدو أن فريق اتحاد عنابة يتجه إلى الهاوية نظرا للوضعية الصعبة التي يتواجد فيها خاصة بعدما قرر الرئيس عبد الباسط زعيم الرحيل وعرض أسهمه للبيع لكن للأسف لم يتقدم أي شخص سواء طبيعي أو معنوي لشراء أسهمه وهذا ما زاد الطينة بلة وزاد الأمور تعقيدا داخل البيت العنابي حتى أن الذين سبق وأن طالبوا زعيم بالرحيل طوال الموسم الفارط لا اثر لهم واختفوا عن الأنظار وكأن مصير الفريق ومستقبله لا يعنيهم بالمرة رغم أنهم طالبوا مرارا وتكرارا برحيل زعيم عن الفريق.

الجميع يدعو إلى التجند ولكن …

في السياق ذاته ونظرا لكل الظروف المحيطة بالفريق العنابي في المدة الأخيرة فإنه دخل مرحلة صعبة وحرجة في نفس الوقت مادام أنه لم يتقدم أي شخص للاستثمار في أسهم الفريق ناهيك عن عزوف الجميع من سلطات محلية ورجال المال والأعمال عن مساندة ومساعدة الفريق حتى يتمكن من تجاوز هذه المرحلة بسلام لكن للأسف الأمور ازدادت تعقيدا وقد تؤدي بالفريق إلى ما لا يحمد عقباه.

بعض الانتهازيين تعجبهم الوضعية ويصرون على تقمص الأدوار

هذا ويبدو  أن هناك بعض الانتهازيين بعنابة يريدون بقاء الأمور على حالها حتى يتمكنوا من الاقتراب من الفريق خصوصا لما يسقط الفريق إلى قسم الهواة لأنهم لا يعيشون إلا في ذلك المستوى مثل الجراثيم التي لا يمكنها أن تعيش في وسط نظيف لكنها تعيش وتتأقلم لما يكون الوسط متعفنا وعليه فإن هؤلاء الانتهازيين يسعون جاهدين حتى تبقى الأمور على حالها حتى يعودوا لفريق اتحاد عنابة من أوسع الأبواب .

هشام رماش