في طبعته الثانية

تجري حاليا ببومرداس تحضيرات حثيثة استعدادا لاستضافة تظاهرة المهرجان الوطني للإبداعات السمعية البصرية للشباب في طبعته الثانية الذي سينظم في الفترة ما بين 15 و19 مارس القادم، حسبما أفاد به محافظ المهرجان.

وأوضح موس بلحسن الذي يترأس كذلك الرابطة الولائية للإعلام والاتصال للشباب المشرفة على التنظيم، أن هذه التظاهرة التي ستعرف عرض ما يزيد عن 40 عملا إبداعيا بين فيلم قصير ووثائقي، يشارك فيها شباب مبدعين من 32 ولاية تتراوح أعمارهم ما بين 18 و35 سنة.

كما سيعرف هذا المهرجان الوطني الذي يحمل شعار “شباب متحد لمستقبل واحد” مشاركة ضيوف شرف أجانب من خلال ممثل عن مهرجان سوسة الدولي بتونس و ممثل مهرجان تيطوان الدولي بالمغرب ومخرج سينمائي من دولة الكاميرون.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة الثقافية والفنية التي ستحتضنها قاعة النشاطات بجامعة “أمحمد بوقرة”، وفقا لذات المسؤول، عرض أفلام قصيرة وأفلام وثائقية و ومضات إشهارية وإبداعات سينما الهاتف النقال، جديد هذه الطبعة من المهرجان، يؤكد المصدر.

وستكون هذه الفعالية فرصة لتنظيم محاضرات وورشات ومسابقات في المجال السمعي البصري إضافة إلى تنشيط المخرج صالح بوفلاح “ماستر كلاص” في الإخراج السينمائي وكذا تنظيم خرجات إعلامية سياحية إلى قصبة دلس ونشاطات فنية متنوعة.

وتعالج الأفلام من صنف القصيرة والوثائقية والبانوراما المتنافسة على جائزة المهرجان التي تحمل إسم “المنارة الذهبية” لكل صنف، مواضيع متنوعة تتعلق أهمها بعالم الطفولة والشباب والبيئة والمواطنة والآفات الاجتماعية والسياحة الشبانية.

ويتوخى من هذه الفعالية الوطنية للإبداعات السمعية البصرية للشباب، حسب نفس المصدر، إعطاء فرصة للشباب الهاوي لتنمية المعارف والتنشيط في المجال السمعي البصري ودعم الإبداعات الشبانية في المجال وخلق جو من المنافسة لدى المبدعين الشباب والمساهمة في تفعيل المشهد الإعلامي والثقافي الشباني.

كما تهدف إلى الاهتمام بالإنتاجات السمعية البصرية وتنمية الحس الفني والتحسيس بأهمية المجال السمعي البصري في التنمية الاقتصادية وإبراز إبداعات المواهب الفنية الشابة في المجال وتبادل الخبرات بين الشباب المهتمين بالفن السابع.

كمال.ك