المتجول بأحياء وأزقة بلدية بومدفع يجد أغلبها مظلمة بسبب تعطل مصابيح الإنارة العمومية بها، خاصة بحي اللوز الذي يشتكي قاطنوه من الظلام الدامس الذي يخيم عليه باكرا، وهم يطالبون السلطات أخذ الأمر بمحمل الجد لأن المنطقة نائية وتقع في منطقة منعزلة نوعا ما.