بدا بول بوت المدير الفني للمنتخب الغيني غاضبا من قرار نادي ليفربول بالإبقاء على اللاعب نابي كيتا حتى يوم 11 جوان الجاري.

وتعرض كيتا للإصابة في الفخذ خلال مباراة ليفربول وبرشلونة في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، لتشير التكهنات وقتها لغيابه عن بطولة أمم إفريقيا ولكنه عاد وتعافى ليتواجد في القائمة الأولية لمنتخب بلاده.

وليفربول قرر أن يبقى لاعبه في إنجلترا للتعافي من إصابته حتى يوم 11 جوان وهو ما أغضب بوت الذي يرغب في تواجد مبكر للاعبه، قبل الإعلان عن القائمة النهائية.

وقال بات في تصريحات مصورة لحساب الاتحاد الغاني على موقع “فيسبوك”: “أتواصل يوميا مع ليفربول، حقيقة الأمر ليس سهلا أيضا مع وكيل كيتا. متأكد من رغبة كيتا في الانضمام إلى معسكرنا”.

وأضاف مستدركا: “لكن توجب عليه التعامل مع ضغوطات ليفربول لأن النادي يرغب في بقائه حتى يوم 11 يونيو، وهذا يعني أنه قد يأتي إلينا يوم 12، ولكني أوضحت أننا بحاجة له لإعلان قائمتنا النهائية”.

وأشار: “نحن دائما على تواصل لكن الأمر صعب، حتى أن القائد إبراهيما تراوري تحدث مع كيتا أيضا للضغط في هذا الأمر. سنرى ما قد يحدث الأيام المقبلة”.

وتنص لوائح الاتحاد الإفريقي “كاف” على إعلان القوائم النهائية لبطولة أمم إفريقيا يوم 11 من الشهر الجاري.

ويبدأ منتخب الفيلة الوطنية مشواره بمواجهة مدغشقر على ملعب الإسكندرية يوم 22 جوان، قبل أن يصطدم بـ نيجيريا على نفس الملعب يوم 27 جوان.

ويختتم مبارياته في دور المجموعات بمواجهة بوروندي على ملعب “السلام”.

وتبدأ البطولة الإفريقية في مصر يوم 21 جوان الجاري على أن تنتهي يوم 19 من الشهر التالي.