طمأن الحاج بولنوار رئيس الجمعية الوطنية لإتحاد التجار أول أمس عبر صفحته على الفايس بوك الجزائريين بتوفر المواد الغذائية في الأيام المقبلة، نافيا الإشاعات التي تم تداولها مؤخرا حول وجود اضطراب في التموين بالمواد الغذائية عبر مختلف مناطق الوطن نتيجة للحراك الشعبي.

وقال بولنوار على صفحته “الجمعيّة الوطنيّة للتجّار والحرفيّين تطمئن المواطنين والمواطنات وتنفي انقطاع شبكة التّوزيع كما تؤكّد أنّ التّموين بالسّلع والبضائع يتمّ بصفة عادية عبر أسواق الجملة والتّجزئة والمساحات التجاريّة التي تبقى مفتوحة طيلة أيّام الأسبوع.