كشف أن ديون “سونلغاز” بلغت 6 آلاف مليار 50 منها بالمائة منها على عاتق مؤسسات عمومية

نفى شاهر بولخراص، الرئيس المدير العام لمؤسسة “سونلغاز”، إمكانية إقرار زيادة في أسعار الغاز والكهرباء في الوقت الراهن، مؤكدا أن مؤسسته لا تفكر البتة في هكذا خطوة ولا نية لها في المبادرة بها.

كشف بولخراص، في ندوة صحفية عقدها عقب فراغه من معاينة عدد من مشاريع توزيع الغاز الطبيعي ببلديات تلمسان، في إطار زيارة عمل وتفقد قادته أمس إلى هذه الولاية، أن ديون “سونلغاز” بلغت حوالي 60 مليار دينار 50 بالمائة منها على عاتق مؤسسات عمومية على غرار البلديات، مؤكدا أن هذه الديون من شأنها أن تؤثر سلبا على الاستثمارات التي تخطط لها “سونلغاز”، وعليه شدد على ضرورة معالجة هذا الملف بإجراءات من شأنها التخفيف من كتلة الديون، التي تعمل المؤسسة على تحصيلها بشكل تدريجي باستعمال كافة الطرق القانونية، وفي هذا الصدد إقترح الرئيس المدير العام لمؤسسة “سونلغاز”، على المؤسسات العمومية خاصة التابعة للجماعات المحلية، تقليص استهلاكها للكهرباء باستعمال بدائل أقل تكلفة.

هذا وعاين المدير العام لـ “سونلغاز”، عدة مشاريع هامة تابعة لقطاعه في بلديات صبرة غرب ولاية تلمسان، وفي عين فتاح بدائرة فلاوسن، ومنطقة مزاورو بالسواحلية دائرة الغزوات، أما في بلدية باب العسة الحدودية، فدشن وكالة تجارية لـ “سونلغاز” في إطار تقريب خدمات المؤسسة للمواطنين من سكان المناطق النائية والحدودية.

هارون.ر