رفض الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، المدير الفني لتوتنهام، الحديث عن مستقبله عقب خسارة دوري أبطال أوروبا، مهنئا الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول بحصد اللقب.

وخسر “السبيرز” لقب دوري أبطال أوروبا على يد ليفربول بهدفين دون رد، خلال المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب “واندا ميتروبوليتانو”، بالعاصمة الإسبانية “مدريد”.

وقال بوكيتينو، في تصريحات بالمؤتمر الصحفي عقب اللقاء: “الوقت ليس مناسبا للحديث عن مستقبلي، الناس يريدون مقارنتي بمدربين مختلفين يمتلكون مشروعات مختلفة عني”.

وأضاف “لكنني استطعت بعد 5 سنوات في توتنهام تحقيق أشياء مذهلة والوصول لأول نهائي في دوري أبطال أوروبا بتاريخ النادي”.

وأتم “أهنئ ليفربول ويورغن كلوب الذي صنع فريقا مميزا للغاية، لقد لعبنا ضد فريق تم إعداده جيدا على مدار 3 سنوات لهذه اللحظة، وقد فاجأنا الجميع بالوصول إلى النهائي دون صفقة واحدة في سوق الانتقالات”.