قال ماوريسيو بوكيتينو المدير الفني لتوتنهام، إنه يفترض وصف منصبه بمسمى مدرب الفريق وليس مدير الفريق، مبررا ذلك بأنه ليس معنيا بصفقات انتقالات اللاعبين.

وذكر في تصريحات نقلتها صحيفة “غارديان” البريطانية “بيع وشراء اللاعبين وتوقيع العقود، هي أمور ليست بيدي وإنما بيد النادي ورئيسه دانييل ليفي”.

وأضاف “النادي يرغب في تغيير مسمى ووصف منصبي، بالطبع أنا المسؤول عن إستراتيجية اللعب، لكنني لست مسؤولا عن شيء آخر”.

وجاءت تصريحات بوكيتينو بعد أن قاد الفريق للفوز على ريال مدريد الإسباني 1 / صفر  الثلاثاء في مباراة ودية.

ولدى سؤاله عن مستقبل المدافع داني روز، الذي يتردد أنه قريب من الرحيل عن الفريق، قال إن ذلك لا يندرج ضمن مهام عمله.

وأوضح “لست مسؤولا عن الانتقالات ولا أعرف شيئا عن وضع اللاعبين، إنني أتولى تدريبهم فقط وأحاول توظيفهم بأفضل شكل ممكن”.

وتعاقد توتنهام مع لاعب خط الوسط تانغي ندومبيلي من ليون الفرنسي في صفقة قياسية للنادي في وقت سابق من جويلية المنقضي، لكن الصفقة كانت الثانية فقط لتوتنهام منذ جانفي 2018.

ووقع بوكيتينو عقدا جديدا لمدة 5 أعوام مع توتنهام في العام الماضي، وقد اعترف بأنه كان ربما سيرحل عن المنصب إذا توج الفريق بلقب دوري أبطال أوروبا لكنه خسر أمام ليفربول صفر / 2 .

وختم: “الفريق يؤدي بشكل رائع منذ بداية مرحلة التحضيرات للموسم الجديد، وأنا سعيد للغاية”.