ساعات بعد إعلان عقوبات الليفر ونقل نهائي القرن لاسبانيا

أصدر نادي بوكا جونيورز الأرجنتيني بيانا رسميا رد فيه على قرار محكمة الانضباط التابعة لاتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم “كونميبول”، التي رفضت طلب الفريق باستبعاد خصمه ومواطنه ريفر بليت من مباراة الإياب في نهائي كأس ليبرتادوريس 2018 وإعلان بوكا بطلا للمسابقة بشكل مباشر.

وعقب قرار “كونميبول”، أبدى بوكا جونيورز استياءه، وقال في البيان: “النادي مصر على أنه، بعد أن تم الإثبات بالدليل القاطع الهجوم الوحشي الذي تعرضت له حافلة الفريق في 24 نوفمبر 2018 في محيط ملعب المونومينتال وحتى بوابته، لا تصح أي عقوبة أخرى سوى تلك التي طالبنا بها” وفي البيان نفسه، طالب بوكا جونيورز بأن يجري ضبط القرارات وفقا للوائح، وأن يتم تطبيقها على جميع الأندية على السواء، وفي الوقت نفسه أكد أنه سيستنفد كل السبل القضائية وفي هذا السياق، هدد البوكا بأنه في حالة عدم قبول طعنه، فإنه سيلجأ لمحكمة التحكيم الرياضي، مضيفا: “عقب قرارات محكمة الانضباط التابعة لاتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية، يعلن بوكا أنه لا يتفق مع هذه القرارات ويعتبرها منافية تماما للوائح والسوابق القضائية، لذلك سيجري تقديم طعن أمام محكمة الاستئناف بالكونمبيول، وفي النهاية أمام محكمة التحكيم الرياضي”.

نهائي القرن على أرضية ميدان البرنابيو باسبانيا

ويأتي رد فعل بوكا جونيورز في أعقاب إعلان رئيس “الكونمبيول،” الباراغواياني أليخاندرو دومينجز أن مباراة الإياب من نهائي كأس ليبرتادوريس 2018 بين بوكا وريفر بليت ستقام على ملعب “سانتياغو برنابيو”، معقل ريال مدريد الإسباني، في التاسع من ديسمبر المقبل.

عقوبات صارمة ضد ريفر بليت بسبب شغب قبل نهائي ليبرتادوريس

وفي نفس السياق أعلن اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم “كونميبول”، صباح الجمعة، العقوبات التي وقّعها على نادي ريفر بليت الأرجنتيني، بسبب أحداث شغب جماهيره قبل مواجهة بوكا جونيورز، في إياب نهائي كأس ليبرتادوريس على رأسها حرمان ريفر بليت من وجود جماهيره خلال مباراتين على ملعبه، ضمن المسابقات التي ينظمها بداية من عام 2019 كما وقّع اتحاد أمريكا الجنوبية غرامة مالية قدرها 400 ألف دولار على النادي الأرجنتيني، بعد اعتداء جماهيره على حافلة فريق بوكا جونيورز، قبل المباراة التي تأجلت في أكثر من مناسبة.