بعد تعليق الطيران المدني وتعسّر إجلائهم

أجرى مساء أول أمس صبري بوقادوم، وزير الشؤون الخارجية، اتصالا هاتفيا مع نظيره التركي، تشاووش أوغلو، وفقا لوكالة “الأناضول” للأنباء، التي نقلت الخبر عن مصادر دبلوماسية تركية، وإن لم تفصل في فحوى المحادثة بين الطرفين، لكن يرجح أن الأمر تعلق بالجزائريين العالقين في مطار اسطنبول، بعد تعليق الطيران المدني وتعسّر إجلائهم إلى أرض الوطن.

يذكر أن حوالي 300 مواطن جزائري، ما يزالون عالقين في مطار اسطنبول، بعدما كانت رحلة إجلائهم مبرمجة عشية وقف الرحلات الجوية من قبل السلطات التركية، تنفيذا لقرار منظمة الطيران المدني، المعنيون ناشدوا من خلال مقاطع فيديو من داخل مطار إسطنبول، اكتسحت مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة، السلطات في بلادنا، التدخل سريعا لإعادتهم إلى أرض الوطن، مؤكدين أنه لا توجد بينهم حالة إصابة بفيروس “كورونا”، وأنهم مستعدون لدخول الحجر الصحي بمجرد أن تطأ أقدامهم أي مطار في الجزائر.

هارون.ر