واصل المدرب بوغرارة عمله النفسي وذلك من خلال التأكيد على ان رفقاء عايب مطالبون بالتضحية من أجل ألوان النادي والسعي إلى تحقيق الانتفاضة المطلوبة في الجولات الثلاث المتبقية من مرحلة الذهاب وذلك عند ملاقاة كل من جمعية عين مليلة والنادي الرياضي القسنطيني وكذا نادي بارادو على التوالي وهي اللقاءات المصيرية التي يرى فيها الكوتش ضرورة تحقيق أفضل النتائج حيث بدا واثقا من نجاحه في المغامرة الجديدة التي ستبدأ يوم غد.