يريد الفرنسي بول بوغبا، نجم وسط مانشستر يونايتد، أن يتوقف مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، عن إلقاء اللوم عليه في أزمات “الشياطين الحمر”، ودارت مشادة بين مورينيو ولاعبه الفرنسي، عقب تعادل مانشستر يونايتد مع ساوثهامبتون بنتيجة 2-2، السبت الماضي، في إطار البريميرليغ، وقام مورينيو، بوصف بوغبا بـ “الفيروس” الذي يصيب اللاعبين من حوله.

وقالت صحيفة “ذا صن”، إن بوغبا سخر من هذا الهجوم، وقال لمدربه إنه لا يجب أن يكون كبش فداء لإخفاقات الشياطين الحمر في الوقت الحالي، وأشارت الصحيفة إلى أن مورينيو طالب لاعبيه بضرورة القتال داخل الملعب، وأن عليهم الانسحاب ومغادرة الفريق، حال فشلوا في مضاعفة الجهود بنسبة 100 بالمائة.

 جدير بالذكر أن تقارير عديدة ربطت بول بوغبا بالرحيل عن قلعة مانشستر يونايتد في ظل علاقته السيئة مع مدربه.