أعلن دعمالأفلانللحراك الشعبي

أعلن معاذ بوشارب، منسق هيئة تسيير حزب جبهة التحرير الوطني، دعم ومساندةالأفلان، الذي يرأسه شرفيا عبد العزيز بوتفليقة، للحراك الشعبي.

قال بوشارب، في كلمة ألقاها خلال إجتماعه أمس بأمناء محافظات الحزب بفندق “الأروية الذهبية” في العاصمة، “أبناء جبهة التحرير الوطني يساندون الحراك الشعبي .. نحن كما كنا دائما مع الشعب ومع السيادة الشعبية”، وأضاف أن “الأفلان” يحيي المسيرات السلمية التي تشهدها البلاد منذ 22 فيفري الفارط، منسق هيئة تسيير الحزب العتيد لم يتوقف عند هذا الحد بل أردف “جاءت الفرصة لإعادة بناء حزب جبهة التحرير الوطني..هناك حركى في صفوفنا”، هذا بعدما أبرز بالمناسبة، إن الجزائر لم تستطع إيجاد رئيس الإجماع، منذ الرئيس الراحل، هواري بومدين.

وفي سياق ذي صلة، وفي محاولة من بوشارب للتجرد كلية من مواقفه ومواقف الحزب العتيد المعروف بها، إتهم أشخاصا وجهات بالسعي لإلصاق تهم لـ “الأفلان”، وتحميله مسؤولية قضايا لا دخل له فيها دون تقديم أية تفاصيل.

تصريحات معاذ بوشارب، السالفة الذكر، تختلف وتتناقض تماما مع تلك التي ألفناه بها والتي طالما تغنى بها وأثار بها الجدل، على غرار ما جاء على لسانه غداة المسيرة الأولى من الحراك الشعبي، عندما خاطب جموع الذين خرجوا فيها قائلا “أحلام سعيدة .. صح نومكم”، وذهب بعدها في خرجة إعلامية أخرى إلى أبعد من ذلك حيث تفنن في التعبير عن ولائه المطلق للرئيس بوتفليقة، وقال “بوتفليقة مرسول من عند الله”.

فوضى .. ملاسنات ومشادات بين مناضليالأفلان

ميّز الإجتماع الذّي جمع أمس معاذ بوشارب، منسق هيئة تسيير “الأفلان”، بأمناء محافظات الحزب، فوضى عارمة، على خلفية ملاسنات ومشادات، عقب منع المحافظين خصوم بوشارب، الذين شاركوا في إجتماع الأخضرية في البويرة مؤخرا من حضور هذا اللقاء، قبل أن يسمح لهم بالدخول.

قمر الدين.ح