أعلن النائب جمال بوراس عن انتهاء مهمته كرئيس بالنيابة للبرلمان الافريقي وعضويته فيه، في الفاتح مارس.
واكد بوراس، الاثنين، في منشور له “أنه بعد حل المجلس الشعبي الوطني وطبقا لأحكام النظام الداخلي للبرلمان الافاريقي، انتهت مهمتي على مستواه و كذلك كنائب عن الجالية الجزائرية لمنطقة شمال فرنسا”.
وأضاف بوراس أنه سيبقى في خدمة الجالية الجزارية بشمال فرنسا كما خدمها طيلة 9 سنوات الماضية، وسيقدم حصيلة العهدتين قريبا.