الأول ضيع ركلة واحدة في مسيرته الكروية

تواجد الثنائي الجزائري رياض بودبوز ونبيل بن طالب على رأس قائمة أفضل مسددي ركلات الجزاء في بطولات أوروبا الكبرى، اسمان جزائريان في قائمة الخمسة الأوائل، تصدر أحدهما القائمة.

وحل الجزائري رياض بدبوز بالمركز الأول في قائمة أفضل مسددي ركلات الجزاء في القارة الأوروبية، التي نشرها موقع “ترانسفير ماركت” المختص بإحصاءات اللاعبين، وجاء بن طالب نجم شالكة الالماني رابعا برصيد 14 ركلة ناجحة من أصل 14، آخرها ركلتين نفذهما بنجاح لفريقه شالكه الألماني أمام مانشستر سيتي الإنجليزي بدوري أبطال أوروبا، الأربعاء.

بودبوز سبق له تضييع ركلة جزاء أمام ليل سنة 2015

ورغم ان إحصائية الموقع العالمي الشهير أشادت بدولي جزائري، إلا أن هذا لا يمنع يومية السلام من التاكيد أنها فيها خطأ ولو أن ذلك لا يمنع ان يُصنف خريج سوشو الأفضل في ترتيب مسددي ركلات الجزاء حيث أن الموقع قال إن بودبوز لم يضيع أي ركلة جزاء في مشواره في أوروبا، وسجل 21 ضربة من أصل 21 نفذها لكن الأصح ان اللاعب المنتقل حديثا إلى سلتا فيغو الإسباني، سدد 22 ركلة سجل منها 21 وضيع واحدة لما كان يحمل ألوان مونبولييه الفرنسي خلال مواجهة ليل يوم 2 أكتوبر 2015 وبالتحديد في الدقيقة الـ73 من اللقاء دون نسيان تضييعه لركلة جزاء مع الخضر أمام كوت ديفوار في “كان” 2013.

رؤوف.ح