سحب أمس إستمارات إكتتاب التوقيعات الفردية

أعلن السعيد بوحجة، رئيس المجلس الشعبي الوطني السابق، عن نيته في الترشح للإنتخابات الرئاسية المُقررة في الـ 18 أفريل القادم، حيث سحب أمس إستمارات إكتتاب التوقيعات الفردية من وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية.

توجّه بوحجة، صباح أمس إلى مقر وزارة نور الدين بدوي، وسحب إستمارات الترشّح للرئاسيات المقبلة، وذلك إستجابة منه لمطالب مواطنين من مختلف ولايات الوطن، والعديد من المجاهدين وأبناء الشهداء، المحكوم عليهم بالإعدام، وكذا مناضلين في صفوف حزب جبهة التحرير الوطني.

وقال الرئيس السابق للبرلمان، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس للموقع الإخباري كل شيء عن الجزائر الناطق بالفرنسية “هناك نية للترشح لكننا لم نترشح بعد”، وأردف في هذا الصدد “يمكن أن أضع ملف ترشحي يوم 3 مارس الداخل .. القضية حاليا مطروحة للدراسة بشكل عميق، وسنرى مدى إمكانية تحملنا لهذه المسؤولية”، مشيرا في المقابل إلى أنه يعتبر ترشحه لسباق الـ 18 أفريل القادم أمرا مهما بالنسبة له.

هارون.ر