أكد إستحالة تآمره ضد سيادة الجزائر

جدّد عمارة بن يونس، رئيس الحركة الشعبية الجزائرية، نفيه مرة أخرى حضوره أيّ إجتماع مشبوه بهدف تدبير إنقلاب في البلاد، وأكدّ إستحالة تآمره ضد سيادة الجزائر تحت أي ظرف من الظروف.

هذا وأعاد وزير التجارة الأسبق، نشر بيان تكذيب عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، كان قد نشره يوم 7 أفريل الماضي، فنّد فيه كل الشائعات حول حضوره أيّ إجتماع  مدبر أو إنقلابي، بل وأكد أنه لم يكن يعلم أصلا بأمر هذا الإجتماع، وأشار أنه لا يمكنه بأي حال من الأحوال أن يجتمع خارج الأطر النظامية والقانونية للجمهورية الجزائرية متآمرا على سيادة البلد التي أبرز دفع الشعب الجزائري من أجلها أكثر من مليون ونصف مليون شهيد قال إن والده كان واحدا منهم.

في السياق ذاته، أكد رئيس حزب الـ “MPA”، أنه لا يمكنه اليوم وفي مثل هذه الظروف التي تمر بها الجزائر، إلاّ أن يقف ضد أي متآمر على سيادة البلاد، لا سيما – يضيف المصدر ذاته – الذين يريدون التآمر مع أعداء الجزائر سواء من الداخل أو الخارج.

قمر الدين.ح