مددالسوسبانسإلى حين إجتماع المجلس الوطني لحزبه

أجل عمارة بن يونس، رئيس الحركة الشعبية الجزائرية، الفصل في موقفه إزاء الإنتخابات الرئاسية المقررة يوم 18 أفريل المقبل، إلى حين إجتماع مرتقب للمجلس الوطني لـ “MPA” لم يحدد موعده بعد.

مدّد المكتب الوطني لحزب عمارة بن يونس، في بيان له أمس تحوز “السلام” على نسخة منه، “السوسبانس”، وأبقى الغموض قائما حول موقفه من الرئاسيات المقبلة، وبعدما أعرب عن أمله في أن يجري إستحقاق 18 أفريل المقبل في جو ديمقراطي وهادئ، للسماح للشعب الجزائري، بأن يعبر عن إختياره بكل حرية وسيادة، أكد – يضيف المصدر ذاته – أنه لا يمكن لأحد أن يمنع مواطنا من الترشح ما عدا المجلس الدستوري المؤهل للفصل في قبول الترشيحات، وأبرز أيضا أنه لا يمكن أيضا لأحد أن يُجبر مواطنا على الترشح.

هارون.ر