في فريقه إيمبولي الإيطالي

توج الموهبة الجزائرية الصاعدة إسماعيل بن ناصر بجائزة أفضل لاعب في فريقه نادي إيمبولي الإيطالي للموسم الحالي 2019/2018 اعترافا بالمستويات الكبيرة التي قدمها في أول تجربة له بالدوري الايطالي.

وأوضح النادي الإيطالي الناشط في الكالتشيو او جنة كرة القدم كما يلقب، في بيان له على موقع للتواصل الاجتماعي “تويتر” أن لاعبه بن ناصر المستقدم من نادي “أرسنال” الإنجليزي اختير للفوز بهذه الجائزة  نظير المجهودات الكبيرة التي بذلها طوال الموسم الكروي، متقدما في الترتيب، الهداف كابوتو (15 هدفا) الشاب الإيفواري حامد طراوري البالغ من العمر 19 سنة، الذي سيغادر الفريق نهاية الموسم باتجاه فيورنتينا.

بن ناصر : فخور جدا بهذا التكريم وشكرا لكل زملائي والمناصرين

وصرح بن ناصر البالغ من العمر 21 سنة، على موقعه الشخصي “تويتر”، أنه فخور بالحصول على هذه الجائزة، مقدما الشكر للنادي والأنصار وزملائه في الفريق وقال بن ناصر عبر حسابه على “تويتر” في تغريدة له: “فخور جدا بهذا التكريم وبالحصول على جائزة أفضل لاعب في الموسم، شكرًا للنادي، للمناصرين وزملائي في الفريق”.

الموهبة الجزائرية يرغب في الانتقال لناد أكبر ورئيسه يرفض الفكرة

 وأكدت وسائل إعلام إيطالية ان بن بن ناصر الذي أدى موسما استثنائيا يرغب بشدة في مغادرة النادي بعد مساهمته في ضمان البقاء للفريق ضمن الدرجة الأولى حيث يريد خوض تجربة جديدة سواء بالعودة إلى ارسنال الذي ينوي تفعيل بند يمنح له الأولوية في شراء اللاعب أو إلى أندية إيطالية وأوروبية أخرى تريد ضمه إلى صفوفها في صورة روما ونابولي، لكن حسب نفس المصادر رئيس نادي إمبولي الإيطالي فابريزيو كورسي يرفض الخوض في مستقبل اللاعب الدولي الجزائري في ظل تواجده محل اهتمامات عدة أندية إيطالية تسعى لضمه في الميركاتو الصيفي المقبل، مشيرا إلى أنّه يفضل تأجيل الحديث عن ذلك إلى غاية نهاية الموسم ولو أنه حاليا ضد فكرة بيعه.

رؤوف.ح