تعهد بتعزيز دورها في حال انتخابه رئيسا للبلاد

غازل عبد القادر بن قرينة، المعارضة في محاولة مشروعة لاستمالة المحسوبين عليها لمنحه دعمهم خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة، حيث تعهد بتعزيز دورها في حال انتخابه رئيسا للبلاد.

كما وعد رئيس حركة البناء الوطني، في ندوة صحفية نشطها أمس، بتعديل الدستور من أجل تقليص صلاحيات رئيس الجمهورية، ومراجعة نظام غرفتي البرلمان، وذلك في إطار إصلاح سياسي يكون وفق تطلعات الشعب.

هذا وكشف المرشح لرئاسيات 12 ديسمبر القادم، عن شعار حملته الانتخابية “معا نبني الجزائر الجديدة”.

وتطرق المتحدث، إلى الوضع الاقتصادي للبلاد، وأكد أن كل مؤشراته حمراء، مبرزا أنّ برنامجه الانتخابي، تضمن ملاحظات وإضافات من قامات اقتصادية واجتماعية ونقابية ورجال أعمال، فضلا عن بطالين ومواطنين من جميع الشرائح، لإطلاق مسار لإصلاح هذه الأوضاع، وقال في هذا الصدد “شعارنا معنا نبني الجزائر جديدة، يرمز لسعينا في الانتقال من جيل الثورة إلى جيل أبناء مدرسة أشبال الثورة بسلاسة على مستوى جميع مؤسسات الدولة”.

كما عرج بن قرينة، على ملف الفساد، وأكد أنه أدى إلى إضعاف المؤسسات القائمة في بلادنا من برلمان ومجالس منتخبة وأجهزة تنفيذية فأصبح دورها “هامشيا”، وأوضح أن أساس الفساد المالي هو الفساد السياسي وإضعاف المؤسسات يؤدي لتكوين اللوبيات التي تؤثر على قرارات الدولة.

هارون.ر