أكد أن الرئاسيات المقبلة لن تكون كسابقاتها

تعهّد عبد القادر بن قرينة، المرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، بإسكان نصف طالبي السكن في الجزائر في السنة الأولى من حكمه في حال انتخابه رئيسا للبلاد، على أن يُسكن النصف الثاني في العام الموالي.

وبخصوص الطريقة التي سيحل بها في وقت وجيز أزمة السكن التي تؤرق الجزائريين منذ الاستقلال، قال رئيس حركة البناء الوطني، في مستهل حملته الانتخابية التي دشنها من ساحة البريد المركزي في العاصمة، “أتحفظ على الكشف عنها في الوقت الحالي”، هذا بعدما انتقد برنامج سكنات “عدل”، الذي أطلقته وأشرفت على تجسيده الحكومات السابقة، واعتبره “جريمة” في حق الأراضي الفلاحية.

من جهة أخرى، توقع مرشح حركة البناء الوطني، أن تكون رئاسيات 12 ديسمبر أقل سوء من سابقاتها، وقال في هذا الصدد “لا نستطيع أن نقول أن الانتخابات ستكون مثلما تكون في ألمانيا ولكنها لن تكون كسابقاتها وهذا أمر في حد ذاته تغيير إيجابي يجب التنويه به”.

رضا.ك