قال إنه كان في مستوى مطالب الحراك الشعبي

ثمن عبد القادر بن قرينة، المترشح للرئاسيات المقبلة، رد وزارة الشؤون الخارجية، على لائحة البرلمان حول الجزائر، مؤكدا أنه جاء في مستوى تطلعات ومطالب الحراك الشعبي.

قال رئيس حركة البناء الوطني، في تجمع شعبي نشطه أمس بولاية سطيف، في إطار اليوم الـ 13 من الحملة الانتخابية، “أتقدم بالشكر الجزيل لوزارة الخارجية التي كان ردها على البرلمان الأوروبي، في مستوى الخطاب الذي يتماشى مع حراك 22 فيفري”، ” وأضاف “بيان الخارجية أثبت أن الجزائري يرفض الذل والخنوع والتراجع، وأن الجزائر سيدة بقراراتها”.

من جهة أخرى، حيا بن قرينة، كل من غامروا بأنفسهم وضحوا بحياتهم في العشرية السوداء، ودعا لإعطاءهم حقوقهم كاملة.

نرجس.ح