أكد أنها حتمية لا تقبل التأجيل

دعا عبد القادر بن قرينة، رئيس حركة البناء الوطني، لإرساء منظومة طاقوية جديدة بتفعيل الانتقال الطاقوي ورفع تصاعدي لنسبة الطاقات المتجددة في مزيج الطاقة الوطنية.

وأوضح بن قرينة في بيان له أمس، بأن خيار الانتقال نحو الاعتماد على الطاقة المتجدد أضحى حتمية لا تقبل التأجيل والذي يجب أن تسنده الإرادة السياسية، مضيفا أن هذا الأمر يكون مع مشاركة كل الفاعلين في الساحة السياسية الاقتصادية والاجتماعية، فهو يمثل المخرج الأكثر نجاعة في المدى المتوسط والطويل، والتحدي الأكبر لتأمين احتياجات الأجيال في مجال يرتبط بالأمن الشامل، وطالب رئيس حركة البناء الوطني إزاحة كل المعيقات ذات الطابع المؤسساتي أمام مشاريع الطاقات المتجددة، مع طرح أولوية تمويل مع تسريع وتيرة انجاز مشاريع محطات الطاقات الشمسية الحرارية لإنتاج الكهرباء ونهج الشراكة الاستثمارية المنفتحة والمضبوطة، إضافة لتفعيل الدبلوماسية الاقتصادية لتسطير برامج تعاون وشراكة إقليمية وثنائية واستقطاب الاستثمارات في مجال الطاقات المتجددة.

ودعا رئيس حركة البناء الوطني اتخاذ تدابير استعجالية عبر ارساء نظام التوظيف المباشر للشباب في الشركات البترولية عوض التوظيف عن طريق شركات المناولة، وضرورة نقل خبرة معاهد الشمال في مجال التخصصات الطاقوية لأبناء الجنوب لتكوينهم، مع الأولية في التوظيف في قطاع المحروقات في الشركات البترولية.

جمال.ز