أكد أن حركته تقوم على بناء سليم وليس على الفرد لحماية البناء الداخلي

أكد عبد القادر بن قرينة رئيس حزب حركة البناء الوطني، أمس أن المعارضة اليوم هي من تحدد رئيس الحكومة في الدستور الجديد.

قال بن قرينة، في تصريح صحفي، “نبالغ إذا قلنا أن صلاحيات رئيس الجمهورية أصبحت أكثر من دستور 2016″، مضيفا ” بل وبالعكس فإن المعارضة، من الأحزاب السياسية داخل البرلمان، هي من تحدد رئيس الحكومة حسب الدستور الجديد”. وأوضح بن قرينة أن حركة البناء الوطني تقوم على بناء سليم وليس على الفرد لحماية البناء الداخلي.

جواد.هـ