إستدل بتجربة الفريق الوطني الذي قال أنه نجح عندما قاده شاب متدين

أكد عبد القادر بن قرينة، المترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، أن الجزائر يجب أن يقودها الشباب، مثلما حدث مع الفريق الوطني الذي نجح عندما قاده شاب متدين.

وأبرز رئيس حركة البناء الوطني، خلال تجمع شعبي نظمه أمس في ولاية البليدة، أن النظام السابق كان يسرق أصوات الأحزاب ومن بينها حزبه ولم يكن يعطيها حقها الذي كان يعطيها إياه الصندوق، مشيدا بوفاء المؤسسة العسكرية، بالتزاماتها بخصوص حماية حقوق السياسيين، وقال “وهو ما ظهر جليا خلال عمليات جمع التوقيعات للترشح لموعد 12 ديسمبر القادم”.

هذا وأكد بن قرينة، أنه سيحدث المفاجأة خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة، وقال “سأكون أنا الرئيس المقبل للجزائر”.

هيثم.ك