قال إنه سيواصل العمل بقلمه وأفكاره

أعلن علي بن فليس، رئيس حزب طلائع الحريات، والمترشح لرئاسيات 12 ديسمبر، عن تطليقه الحياة السياسية، وأنه سيسلم المشعل للشباب من أجل المضي قدما وإعطاء نفس جديد لتشكيلته السياسية.

قال رئيس الحكومة الأسبق، في كلمة له على هامش الحفل الذي نظمه أمس على شرفه، العاملون في حملته الانتخابية بمقر حزب طلائع الحريات في العاصمة، “قررت الإنسحاب من الحياة السياسية وتسليم مشعل الحزب للشباب الذين يجب أن يواصلوا النضال خدمة للجزائر وللجزائريين”، وأردف في هذا الصدد “أنا سأواصل العمل بقلمي وبأفكاري”.

جدير بالذكر، أن علي بن فليس، جاء في المرتبة الثالثة في سباق الرئاسيات، بعدما تحصل على 10 بالمائة من أصوات المقترعين، علما أنه سبق له وأن ترشح للسباق نحو كرسي قصر المرادية سنتي 2004 و2014، كما أنه شغل منصب رئيس حكومة، في عهد الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، قبل أن تتوتر العلاقة بين الرجلين سنة 2003.

جمال- ز