من أجل بناء الثقة بين الحاكم والمحكوم

رافع علي بن فليس، المترشح للرئاسيات المقبلة، من أجل خطاب سياسي صادق يبني الثقة بين الحاكم والمحكوم، مؤكدا أن الشعب لا يقبل بالوعود غير الواقعية.

هذا وإنتقد رئيس حزب طلائع الحريات، في تجمع شعبي نشطه أمس بمستغانم، الخطاب السياسي الموجود في الساحة، والذي تغلب عليه كثرة الوعود، مؤكدا أنه اختار مخاطبة الشعب بصدق والالتزام بتعهدات تجاه المطالب المرفوعة ودراسة مختلف الملفات مع أهل الاختصاص، مشددا في هذا الصدد على ضرورة بناء الثقة ببن الحاكم والمحكوم من خلال قول الحقيقة، وذلك بهدف بناء دولة قوية وديمقراطية انطلاقا من قيم الشعب الجزائري، وبعدالة مستقلة وإعلام متحرر ونظيف مع تفعيل الدور الرقابي لهيئات الدولة.

من جهة أخرى، تعهد بن فليس، بفتح الحوار مع الأسرة التربوية لتحسين أوضاعها، ملتزما بإعادة النظر في البرامج التربوية لمختلف الأطوار، والحرص على تطوير اللغة العربية والتمسك بالهوية الوطنية بهدف الجمع بين الجزائريين.

أسماء.ج