إلتزم ببناء أسس مدرسة حديثة وفق القيم الوطنية ومقومات الهوية الوطنية

تعهد علي بن فليس، المترشح للرئاسيات المقبلة، بإعادة الاعتبار للمنظومة التربوية، وبناء مدرسة حديثة وفق القيم الوطنية ومقومات الهوية الوطنية.

هذا وانتقد رئيس حزب طلائع الحريات، في تجمع شعبي نشطه أمس بمدينة ميلة، الوضع الذي وصفه بـ “البائس” للمدرسة الجزائرية، واتهم القائمين عليها لعقود من الزمن بإفراغها من عناصر الهوية والسعي لضرب الثوابت الوطنية بضرب المدرسة، كما وعد بن فليس خلال التجمع الذي نشطه أمس الأحد بدار الثقافة بميلة، بتخفيض ميزانية تسيير الحكومة بنسبة 20 بالمائة لترشيد التسيير ومحاربة التبذير وسوء التسيير.

رشيد.غ