صديقي يعلن دعم حزبه لغريمه في “الأرندي” ورئيس الحكومة الأسبق يؤكد مساندة المناضلين له

في وقت أعلن علي صديقي، الأمين العام بالنيابة لحزب جبهة التحرير الوطني، دعم تشكيلته السياسية رسميا لعز الدين ميهوبي، في سباق الرئاسيات، أكد في المقابل علي بن فليس، أن 80 بالمائة من القاعدة النضالية للحزب العتيد تقف في صفه وتسانده ليجلس على كرسي قصر المرادية.

أوضح صديقي، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، أن “الأفلان”، يدعم الأمين العام بالنيابة لـ “الأرندي”، الذي اعتبره الأوفر حظا بالمقارنة مع بقية المترشحين، مؤكدا أن ميهوبي هو من طرق باب حزبه طالبا الدعم، وقال في هذا الصدد “المترشح عز الدين ميهوبي اتصل بنا وطلب لقاءنا لمناقشة مسألة دعمنا له”، وأردف “حزبنا له وعاء انتخابي لا يستهان به ويتمنى أي مترشح أن يظفر بدعمه”.

من جهته قال، بن فليس، خلال نزوله مساء أول أمس ضيفا على برنامج “الرواق السياسي” بوكالة الأنباء الجزائرية، “كنت أمينا عاما للأفلان لأربع سنوات، انتهجت خلالها استراتيجية تشبيب الحزب، إذ جعلت منه تشكيلة سياسية تسير بديمقراطية داخلية، حيث دفعت بالآلف من كلا الجنسين إلى المشاركة في كل المواعيد الانتخابية وعلى جميع المستويات أملا في اقتحام الشباب لعالم السياسة وتمكنهم من تولي المناصب وتحمل المسؤولية وجل هؤلاء الذين يشكلون نسبة معتبرة ضمن الوعاء الانتخابي للحزب العتيد يدعمونني بالاستحقاق الرئاسي، وهذا ما لا يُعرف لدى الرأي العام”.

جمال.ز