قال إنه لم يتغير شيء إلى حد الساعة

أعلن علي بن فليس، رئيس حزب طلائع الحريات، عدم مُشاركته في الإنتخابات الرئاسية المقررة في الـ 4 جويلية القادم، على إعتبار أنه لم يتغير أي شيء إلى حد الساعة خاصة ما تعلق بالترسانة القانونية وبقاء قانون الإنتخابات نفسه، فضلا عن إنعدام هيئة مستقلة للإشراف على العملية الإنتخابية.

هذا وأكد بن فليس، عدم تلقيه لحد الآن أي إتصال من رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، لإجراء مشاورات، وجدد التأكيد على أن الجيش الوطني الشعبي، مطالب بأن يرافق ويحمي المسار الإنتقالي وألا يتدخل في الشؤون السياسية، وهو ما عبرت عنه – يقول المتحدث- كل بيانات وزارة الدفاع الوطني.

كما رافع رئيس حزب طلائع الحريات، خلال إستضافته أمس في منتدى يومية الحوار، لضرورة الحفاظ على الدولة الوطنية وتجسيد مطالب الحراك الشعبي الداعي إلى التغيير، هذا بعدما حذر من قوى غير دستورية تسعى لإفشال هذه المطالب.

في السياق ذاته، أشار رئيس الحكومة الأسبق، إلى أنّ الدستور الحالي يعيق إيجاد حل سريع للأزمة السياسية، مشددا على ضرورة إعادة السلطة إلى الشعب كما تنص عليه المادة 7 من الدستور.

هارون.ر