أعلنت نورية بن غبريط، وزيرة التربية الوطنية، مساندتها لفكرة  أداء الفتيات للخدمة الوطنية في الجزائر شريطة أن تكون ذات محتوى مختلف، مبررة موقفها هذا بكونه يندرج في إطار المساواة بين المرأة والرجل.