إستقبلت نورية بن غبريط، وزيرة التربية الوطنية، بمقر الوزارة وفدا من منتخبين محليين عن ولاية تيزي وزو، الذين إستعرضوا جملة من الإنشغالات التي تخص القطاع بهذه الولاية ومنها تلك المتعلقة بالهياكل التربوية وجوانب التسيير، فيما وضعت الوزيرة النقاط على الحروف وشددت خلال هذا اللقاء على ضرورة صد كل مساعي إستغلال مدارس الولاية لنشر الفوضى من خلال اللعب على وتر العربية والأمازيغية وهو الموضوع الذي أكدت بن غبريط أنه تم الفصل فيه نهائيا.