هددت باللجوء للأستذة المتعاقدين لتعويض المضربين

أكدت نورية بن غبريط، وزيرة التربية الوطنية، إستعدادها للإستعانة بالأستاذة المتعاقدين لتعويض نظرائهم الذين سيشاركون تحت لواء التكتل النقابي لقطاع التربية في إضراب اليوم.

وبررت الوزيرة موقفها هذا، بحصرها على ضمان حق التمدرس للتلاميذ المكفول دستوريا، هذا بعدما نفت في ندوة صحفية نشطتها أمس بولاية وهران، غلقها أبواب الحوار أمام الشركاء الإجتماعيين.

في السياق ذاته، كشفت بن غبريط، عن تسليم مصالحها قريبا لنتائج جلسات الحوار التي تم عقدها في الأيام الماضية في شكل محاضر إلى النقابات الست المنضوية تحت لواء التكتل النقابي الذي أكد في بيان له أول أمس تمسكه بقرار شل المدارس اليوم، بعدما أبرز فشل اللقاءات مع بن غبريط، ووصف ردود الأخيرة بـ “السطحية”.

15 بالمائة من مدارس الوطن بدون تدفئة

كما إعترفت المسؤولة الأولى على قطاع التربية في البلاد، خلال لقائها مع الشريك الاجتماعي وجمعيات أولياء التلاميذ بوهران، بمعاناة مؤسسات تربوية عبر الوطن من نقائص بالجملة، خاصة ما تعلق بغياب التدفئة، وكشفت في هذا الصدد أن 15 بالمائة من مدارس الوطن لا تتوفر على التدفئة، هذا بعدما أشارت إلى أن النقاش مفتوح على مستوى المحلي والمركزي لمعالجة قضايا القطاع والنقائص التي يعاني منها.

هارون.ر