ألزمت مدراء التربية عبر الوطن بإنهاء العملية قبل غلق السنة المالية

طالبت نورية بن غبريط، وزيرة التربية الوطنية، كل مدراء التربية عبر الوطن، بتسوية الوضعية المالية والإدارية لمستخدمي القطاع، قبل غلق السنة المالية.

أبرقت الوزيرة مدراء التربية عبر الوطن، بتعليمة تأمرهم من خلالها بإيداع كل الأعمال الإدارية ومشاريع القرارات لدى مصالح الرقابة المالية دون تأخير في أجل أقصاه 20 ديسمبر الجاري، وشددت أيضا على ضرورة تحرير المناصب المالية في ظل إرتفاع نسب التقاعد، الترقية إلى رتب أعلى، وكذا الإستقالة، العزل، والإنتداب، كما طالبت بن غبريط – يضيف المصدر ذاته – بشغل المناصب المالية نتيجة التوظيف المباشر، التوظيف الخارجي، إستغلال القائمة الإحتياطية لمسابقتي توظيف الأساتذة المنظمتين بعنوان 2017 و2018، وشددت على ضرورة التكفل الإداري والمالي بالأساتذة المتعاقدين أيضا، والذين أودعوا عطل مرضية وعطل الأمومة.

في السياق ذاته أبرزت المسؤولة الأولى على قطاع التربية في البلاد، أنّ الهدف من الإجراءات السالفة الذكر، هو ضمان السير الحسن والمنتظم للمسارات المهنية للموظفين والعمال بمختلف رواتبهم ومناصب عملهم.

هارون.ر