برمجت لقاءات ثنائية تستمر لمدة ثلاثة أيام

شرعت وزارة التربية الوطنية امس، في لقاءات ثنائية مع نقابات التربية التي وقعت على الاشعارات المتضمنة الدخول في إضراب وطني يومي 26 و27 فيفري الجاري.

وجاء في بيان لديوان وزارة التربية الوطنية اطلعت عليه “السلام” ان وزارة التربية الوطنية برمجت سلسلة لقاءات ثنائية مع ممثلي ست نقابات هي الإتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين (أونباف)، النقابة الوطنية لعمال التربية (أسانتيو)، مجلس ثانويات الجزائر (الكلا)، إلى جانب المجلس الوطني للنقابة المستقلة لعمال التربية والتكوين (ساتاف)، وكذا النقابة الوطنية لأساتذة التعليم الثانوي والتقني (السناباست)، فضلا عن المجلس الوطني لأساتذة التعليم الثانوي والتقني (الكناباست) حيث تستمر اللقاءات لمدة ثلاثة أيام وذلك لدراسة المطالب المرفوعة من قبل تلك النقابات ومواصلة الحوار من اجل وقف الاضراب الذي هددت به النقابات الست.

هاجر.ر