أرسلت لجنة وزارية إلى مدرسة بخميس الخشنة

 في حادثة معاقبة طفل مصاب بالتوحّد في بومرداس

أمرت نورية بن غبريت وزيرة التربية الوطنية بإرسال لجنة تحقيق بصورة عاجلة إلى مدرسة «سيدي سالم» بخميس الخشنة ولاية بومرداس للتحقيق في حادثة معاقبة معلمة لتلميذ مصاب بالتوحد من خلال حجزه بين بابين.

ويأتي قرار وزارة التربية إرسال لجنة التحقيق تضم مسؤول في مديرية التربية لولاية بومرداس ومفتش، عقب انتشار واسع لفيديو عبر مواقع التواصل الإجتماعي يظهر تلميذا مصابا بالتوحد عاقبته المعلمة بحجزه بين بابين أحدهما خشبي والآخر حديدي، ما اثار حملة استنكار واسعة ومطالبة مسؤولي المدرسة بالتدخل والتحقيق مع المعلمة وتوقيفها عن العمل.

وحسب النتائج الاولية للتحقيق، فإن الاستاذة اكدت أنها قامت بوضع الطفل أمام باب القسم ولإحتياطات امنية قامت بغلق الباب كونه كثير الحركة وهو من قام بغلق الباب الحديدي، في الوقت الذي وصلت فيه والدته إلى المدرسة وقامت بتصوير الفيديو.

سارة .ط