صمت إدارة السياسي ورحيل عرامة أخلط أوراقه

لا يزال اللاعب الدولي حسين بن عيادة ينتظر ترسيم وجهته في الساعات القادمة حيث ظهر اللاعب محتارا خاصة لكثرة العروض سواء من اوروبا او حتى الخليج هذا ولا يزال ابن الباهية محتار في طريقة تعامل ادارة السي اس سي مع قضيته خاصة وانه كان قد ابلغ القائمين على الفريق في السابق بنيته عدم البقاء بما ان بقاءه في الدوري الجزائري لن يسمح له بتقمص الوان المنتخب الوطني وبالتالي فاللاعب يراها فرصة لا تعوض من اجل منح نفسه توجها اخر.

 تداخل المناجرة أثر عليه واللاعب لم يستقر بعد على وجهته

ولعل ما زاد من تخوفه من إمكانية عدم الاحتراف هو تداخل المناجرة في العروض حيث في كل مرة تظهر الكثير من المعطيات الأمر الذي جعله لم يستقر بعد على الفريق الذي سينضم اليه سواء في بلجيكا أو البرتغال او حتى في دول الخليج من الإمارات إلى قطر وحتى السعودية وبالتالي فاللاعب يبقى مترددا وهو الأمر الذي لن يخدمه بطبيعة الحال اين يبقى يبحث عن ترسيم الأمور سواء مع الخضورة أو حتى مع فريقه الجديدة.

مغادرة عرامة قد يضطره للرحيل عن الخضورة

 من دون شك التغييرات التي حدثت في بيت الفريق والتي نتج عنها رحيل المدير الرياضي السابق طارق عرامة والذي يمتلك معه علاقات جيدة سيضطره للرحيل وخوض تجربة جديدة حيث يبقى منتظر في الساعات القادمة من اجل مناقشة قيمة التحويل مع مسؤولي النادي الذين سيتم ترسيمهم على رأس النادي (لحد الساعة كل الأخبار تتحدث عن بوخدنة كبديل لعرامة) وذلك من اجل ترسيم انتقاله.

هشام رماش